الرئيسية » بدون » ايزابيل بيرويك تكتب في FINANCIAL TIME “نعم سأخبرك بأجري لكن ليس الآن”

ايزابيل بيرويك تكتب في FINANCIAL TIME “نعم سأخبرك بأجري لكن ليس الآن”

كتبت الصحفية المختصة بالشؤون الاقتصادية بصحيفة  فاينينشال تايم  مقالة بعنوان ساخبرك بأجري لكن  ليس الان ,  تتحدث فيها عن اختلاف الاجور بالمؤسسة الواحدة وعدم المساواة  على الرغم من توحيد المهام واشارت الى اهمية الشفافية بالاجور باسلوب سردي مشوق يتطرق بسلاسة الى اهم القضايا العمالية الاقتصادية

ايزابيل بيرويك

ادركت أني وضعت نفسي في مشكلة من صنعي عندما تحدثت إلى زميلة ذكية وأصغر سنا، عن الأشياء التي تحتاج إلى إصلاح في مكان العمل. قلت إن رقم واحد في قائمتي هو الأجر المتساوي.
أخبرتها أنى كنت بين الجالسين على المنصة خلال حدث أقيم أخيرا، خاصا بالنساء المهنيات، وكنت أتحدث حول فعالية الأفكار الجديدة التي تساعد على تقدم حياتنا المهنية. اقترحت على الحاضرات، وكن 200 امرأة، “توجها رائدا” يتعلق بشفافية الأجور.
يفرض القانون على أرباب العمل إعطاء النساء والرجال أجرا متساويا مقابل كل عمل متساو. لكن كيف لنا أن نعرف ما إذا كنا نتقاضى بالتساوي؟ أن نخبر بعضنا بعضا ماذا نجني هي بداية جيدة. معرفة ما يجني زميلك هي أيضا معلومة قوية يجب أن تكون لديك في المفاوضات حول الأجور.
على كل حال، قلت: ما الذي سنخسره إذا كنا صادقين ما الجهة التي يخدمها ميثاق الصمت هذا؟ أرباب العمل. أن تكون منفتحا مع أصدقائك وزملائك أمر يشعرك بالحرية. وهكذا واصلت الحديث سعيدة بشجاعتي وانفتاحي.
بعد أن استمعت لكل هذا بصبر، كانت الزميلة الذكية الأصغر سنا صريحة. قالت: “إذن، هل لديك الاستعداد لأخباري كم تجنين؟”. كنت مندهشة. ربما لأني لم أكن أدرك أن تلك الأفعال لها عواقب، على الرغم من ترديد هذه العبارة مرارا وتكرارا لابني البالغ من العمر 16 عاما.
مع ذلك، أعجبت بالزميلة كونها سألت. لذا أخبرتها. بعدها أخبرتني كم تتقاضى، ثم اكتسبنا معا القليل من المعرفة. (لا، لن أعيد ذكر أجري هنا، أو أجرها. هناك حدود).
مثل هذه “الشفافية الجذرية في الأجور” جديدة نسبيا بالنسبة لممارسة تبدو  جديدة، استمرت لفترة طويلة في شبكات الهمس بين الأصدقاء في العمل، قبل أن تصبح أخيرا ضمن تحول ثقافي أوسع نحو مزيد من المشاركة والانفتاح، خاصة بين الأصدقاء.
قبل عشرة أعوام لم أخبر أحدا بما أتقاضاه عدا زوجي، ولم يخبرني أحد كذلك. الآن أصبح الأمر أكثر شيوعا . حتى أن أبي أخبرني عن معاشه التقاعدي.
الحديث المتبادل عن الأجر الحقيقي يعمل بشكل أفضل مع الزملاء الذين تعرفهم وتثق بهم، والذين تتشابه وظائفهم بشكل معقول مع وظيفتك. وهو مفيد أيضا لمن يعملون لحسابهم الخاص والأشخاص الذين يعملون في قطاع واحد، كونه يتيح تقييم معدلات الأجور الحالية ويساعد على التفاوض حولها.
هناك سلبيات للمشاركة. ترتبط معاشاتنا ارتباطا وثيقا بقيمتنا الذاتية. كيف ستشعر إذا وجدت أن أجرك منخفض مقارنة بأقرانك؟ ماذا لو تم استخدام تلك المعلومة ضدك بطريقة ما؟ ماذا لو – كما قالت لي إحدى النساء المشاركات في الحدث بعد ذلك – تم استخدام أجرك المتفاوض عليه بشق الأنفس لرفع أجر زميل كسول؟
إذا كنت ستذهب مع الشفافية، كن حذرا. جهز نفسك وأخبر فقط زملاءك الذين تعرفهم جيدا. يتغلب بعض الأشخاص على كبح أنفسهم بما يكفي للإفصاح من طرف واحد لزملاء وأصدقاء لا يريدون التحدث عن أجورهم – وهذا في النهاية موضوع حساس والمعاملة بالمثل ليست مضمونة.
كن مستعدا لتناقضات وحالات كبيرة، خصوصا في أماكن العمل التي تكون قراراتها الخاصة بالأجور مبهمة، التي ليس لديها هيكل أجور محددة. بعض الشركات تمنع موظفيها مشاركة معلومات الأجور ـ هناك حالات يمكن فيها رفض ذلك، لكن تأكد قبل أن تتحدث.
إذا شعرت أنه قد تكون لديك شكوى بشأن المساواة في الأجر، فستحتاج إلى معرفة أجر “المقارن”  شخص يؤدي عملا مساويا لعملك. وقد لا يكون من السهل معرفة ذلك.
تريد جمعية فوسيت Fawcett Society، وهي مؤسسة خيرية بريطانية تناضل لا أن يكون هناك حقا قانونيا في معرفة ما يتم دفعه  من اجور . فوسيت محقة: نحتاج إلى تغيير هيكلي لفرض الإفصاح عن الأجور. ترك الأمر للأفراد ليأخذوا زمام المبادرة يعد عاملا مثبطا قويا للتحرك في هذا الاتجاه (لكن هذا هو المغزى بالطبع).
البداية الجيدة التي تجعل المطالبة بالمساواة في الأجور عملا ناجحا – والجذابة بحد ذاتها – هي حكم المحكمة في القضية الأخيرة التي رفعتها المذيعة سميرة أحمد ضد “بي بي سي”. القراءة عن الحلقات التي كان عليها أن تمر بها – وردود صاحب العمل الاستثنائية – تجعلان المرء يدرك أن تحدي الحديث عن راتبك في العلن ليس مهمة سهلة. عادة ما يأتي حكم المحكمة العامة بعد أعوام من العمل يتم خلالها استنفاد إجراءات التظلم الداخلية والوساطة.
يجب أن نكون على وعي بالمخاطر، لكن هناك جوانب إيجابية عديدة للمشاركة – حتى أنك قد تتفاجأ بسرور بما تجده. يمكن أن يكون جنون الاضطهاد الجماعي حول الأجور شديدا، ومحبطا ويسبب الانقسام في مكان العمل. وقد يكون تسليط الضوء عليه تطهيريا وحتى شافيا.
دعني أعرف عندما تخوض التجربة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صندوق النقد الدولي يتوقع وصول الديون السيادية إلى مستوى قياسي في عام كورونا

أشارت توقعات صندوق النقد الدولي إلى أن الديون السيادية ستصل إلى مستوى قياسي في عام ...