الرئيسية » الأوروبي » آرسيلور ميتال تغلق مصنعا للحديد في بولندا بفعل ضعف البيئة السوقية والحماية

آرسيلور ميتال تغلق مصنعا للحديد في بولندا بفعل ضعف البيئة السوقية والحماية

قررت شركة ارسيلور ميتال العملاقة للصلب إغلاق عملياتها الرئيسية لصناعة الصلب في مصنعها في كراكوف في بولندا، مرجعة قرارها إلى ضعف البيئة السوقية والحماية غير الكافية من الواردات غير الأوروبية.

وقالت الشركة في بيان اليوم “سوف تبدأ عملية توقف فرن الصهر في أكتوبر الجاري، على أن تستمر بضعة أسابيع قبل توقف الأصول بصورة نهائية”، وفقا لـ”الألمانية”.

وأوضحت الشركة ” قطاع الصلب في الاتحاد الأوروبي تضرر بصورة كبيرة من فيروس كورونا، حيث قلصت جميع الصناعات التي تستخدم الصلب من نشاطها”.

وقال سانجاي سامادار المدير التنفيذي لفرع الشركة في بولندا إن الطلب ” مازال أقل من مستويات ما قبل تفشي فيروس كورونا” على الرغم من الانتعاش خلال الأسابيع الأخيرة.

وأضاف أن الشركة تعتقد ” أنه من غير المرجح حدوث انتعاش سريع للطلب على الصلب”.

وجاء في بيان الشركة أن قرارها يرجع إلى أسعار الطاقة المرتفعة في بولندا والافتقار للمساواة فيما يتعلق بتكاليف الكربون بين المنتجين الأوروبيين وغير الأوروبيين، بالإضافة إلى قرار الاتحاد الأوروبي الأخير ” بزيادة حصة واردات الصلب المعفاة من الرسوم من خارج الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي تراجع فيه الطلب على الصلب في أوروبا بصورة كبيرة”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يواصل ضغطه على بريطانيا بخصوص محادثات بريكست وجونسون مستاء

أكد عدد من أبرز مسؤولي الاتحاد الأوروبي، في مكالمة مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ...