الرئيسية » الليبي » شابة ليبية تتقلد منصب كبير محاسبي بنك دولي

شابة ليبية تتقلد منصب كبير محاسبي بنك دولي

تسلمت المواطنة الليبية الشابة فيروز أحمد عبد الهادي مهام عملها بعد تعيينها من قبل البنك الدولي العملاق (اتش.إس.بي.سي) في منصب , كبير محاسبي البنك في دول الاتحاد الأوروبي Chief Accounting Officer, Continental Europe

وقالت فريدة الحجاجي والدة الشابة البالغة من العمر 32 سنة إنه يعمل بقيادة عبد الهادي  فريق عمل مكون من أكثر من 45 من كبار محاسبي المصرف الدولي من مختلف الجنسيات موضحة أن فروع المصرف تنتشر في 64 دولة حول العالم.

وأشارت الحاجي إلى أنه طوال تاريخ المصرف الذي تأسس عام 1865 ومقره الرئيسي في لندن لم يصل لهذه الوظيفة أي مواطن من أي بلد عربي

وأضافت والدة عبد الهادي “عندما اتصلت بي مساء ذلك اليوم من مدة شهر ونيف وهي البعيدة عني آلاف الأميال لتقول لي إن إدارة البنك قد طلبت منها أن تنضم لقائمة المرشحين لتولي هذه المسئولية الضخمة انتابتني مشاعر وأحاسيس متضاربة فمن ناحية شعرت بزهو وغبطة كبيرين ولكن من ناحية أخرى طغت عليّ غريزة الأمومة التي تخشى على غيرتها الطموحة والمثابرة والمكافحة صعوبة ومشقة السباق والضغوط الهائلة والمنافسة الشرسة التي عليها أن تواجهها للوصول إلى هذا المنصب المهم في عالم البنوك والمصارف القاسي والوعر”.

وأردفت “شعرت بالقلق ولم يغمض لي جفن تلك الليلة وعادت بي الذاكرة إلى مرحلة طفولتها التي ظهر فيها نبوغها ونضوجها العقلي مبكراً الامر الذي ساعدها في القفز على بعض السنوات الدراسية لتكون اصغر الطلاب سنّاً عند التحاقها بالجامعة في مدينة تورنتو الكندية وتذكرتُ عندما عرض عليها نفس البنك وهو من أكبر المصارف عالمياً العمل فيه وهي لاتزال طالبة في السنة الثالثة الجامعية، ثم التحاقها به بعد التخرج مباشرة ولم يمض وقت طويل حتى أسند اليها وظيفة مدير مصرف دولي International Manager ، وقبل أن تكمل عامها الثلاثين من العمر كانت قد تقلدت هذه المكانة الرفيعة في خمس دول حول العالم: من العاصمة الإنجليزية لندن إلى دبي في الأمارات إلى تشنّاي الهندية إلى ميامي الأمريكية إلى جنيف السويسرية.

وتابعت “كل ذلك لم يثنيها على مواصلة أعمالها الإنسانية التطوعية ليس فقط في البلدان التي أقامت فيها وإنما حتى في أماكن أخرى كتطوعها للعمل في ملجأ لأيتام حرب الإبادة في رواندا ومدرسة للأطفال المعوقين في الهند حاملة معها في كل مكان قيم ومبادئ وطنها الأصلية والأصيلة التي تربّت عليها والتي اتخذتها نبراساً يضيء طريقها ويحدد معالم علاقتها بالعالم”.

وزادت “اليوم بعد أن فازت بالمنافسة وربحت السباق، وفي كلمته التي ألقاها للترحيب بها في المنصب الجديد وصفها الرئيس الأعلى للبنك بأنها من الاصول القيّمة التي كسبتها هذه المؤسسة المصرفية العملاقة عندما التحقت للعمل بها”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرف الواحة يعتمد خطة التحول الكلى للصيرفة الإسلامية ورفع رأس المال

عقدت الجمعية العمومية لمصرف الواحة اجتماعها العادي والغير العادي للعام 2020 بحضور اعضاء الجمعية العمومية ...