الرئيسية » بدون » بوينج وإيرباص تستحدثان خلية أزمة في مواجهة انهيار حركة السفر العالمية

بوينج وإيرباص تستحدثان خلية أزمة في مواجهة انهيار حركة السفر العالمية

لم يخل التأثير السلبي لجائحة كوفيد – 19 في قطاع النقل الجوي من إيجابيات، إذ أدى إلى التعجيل في البحوث الرامية إلى جعل الطائرة فقاعة صحية، وهو ما أظهرته الوسائل الجديدة، التي باتت تستخدم لتعقيم الطائرات، كالأشعة ما فوق البنفسجية، ورش سحب المعقمات، والتعقيم الحراري والطلاءات الخاصة.
ووفقا لـ”الفرنسية”، سارع كل من شركتي “بوينج” و”إيرباص” إلى استحداث خلية أزمة لمواجهة انهيار حركة السفر جوا، والمخاوف من تأثر المسافرين على المدى الطويل لجهة تراجع رغبتهم في السفر خشية التفشي السريع لفيروس كورونا المستجد.
ويتمثل الهدف الأهم لعملاقي صناعة الطائرات في استعادة ثقة المسافرين، في وقت تلقي عودة أعداد الإصابات إلى الارتفاع بثقلها على القطاع، الذي يتوقع أن تبلغ حركة الطيران في 2020 نصف ما كانت عليه في 2019.
وعززت معظم شركات الطيران من جهتها عمليات تنظيف طائراتها وتعقيمها بعد الرحلات، ويجري بعضها عمليات تعقيم دورية من خلال رش مبيد للفيروسات يبقى مفعوله قائما أياما عدة، وأكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” أن خطر الإصابة بالفيروس في الطائرات ضعيف جدا.
وكشفت شركة بوينج، التي أطلقت مبادرة “كونفيدنت ترافل إينيشاتيف” (المبادرة من أجل ثقة المسافرين) عن نظام محمول يعمل بالأشعة ما فوق البنفسجية، يتيح في ربع ساعة نظريا، أي بين رحلتين، تعقيم مقصورة الركاب وقمرة القيادة والمراحيض والأقسام المطبخية. وتأمل “بوينج” أن تبدأ بتسويق هذا النظام في نهاية العام الجاري.
وقال كيفن كالاهان المسؤول عن برنامج الأشعة ما فوق البنفسجية في “بوينج”، إن هذا النظام يشكل حلا لمشكلة الوقت المتمثلة في تأمين سرعة تبديل الرحلات في الطائرة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العامة للكهرباء: تركيب 3 محطات جاهزة بمنطقة الرملة

أعلنت الشركة العامة للكهرباء تركيب ثلاث محطات جاهزة سعة 500 كيلو فولت أمبير في منطقة ...