الرئيسية » الأوروبي » فيروس كورونا يضع شوبيفاي في مرتبة المنافسة مع أمازون

فيروس كورونا يضع شوبيفاي في مرتبة المنافسة مع أمازون

حين أجبر وباء كورونا مطاعم بيتزا بلغريمز على إغلاق فروعها الثلاثة عشر في مدينتي لندن وأوكسفورد البريطانيتين في مارس/ آذار، تراجعت من تحضير 30 ألف بيتزا في الأسبوع إلى لا شيء. وتم إعطاء إجازات لـ 270 موظفاً من إجمالي 276 موظفا .

ورغم فتح متجر واحد في شهر إبريل/ نيسان ليتولى توصيل الطلبات إلى المنازل، ظل مؤسس مجموعة المطاعم توم إليوت بحاجة إلى إيجاد طريقة لتعويض الخسائر، وقال في مقابلة “حاولت التفكير في شيء ما، بحيث نخدم الزبائن الذين ظلوا يتصلون بنا ونبقى كذلك موجودين في هذه الأوقات”.

قرر إليوت وفريقه توفير معدات لتحضير البيتزا تحتوي على كافة المكونات التي يتطلبها إعداد البيتزا في المنزل، ولكي يتمكن من تنفيذ ذلك كان بحاجة إلى تطوير موقعه الإلكتروني. وهنا جاء دور شوبيفاي.

توفر الشركة الكندية التكنولوجيا التي قد يحتاجها أي شخص لتأسيس متجره الإلكتروني وبيع منتجاته، بالإضافة إلى خصائص أخرى كتتبع المخزون وبرمجيات للمساعدة في الوقوف على اتجاهات المبيعات.

ما أن أطلق إليوت موقعه الإلكتروني الجديد مع مكونات تحضير البيتزا، وأعلن عن منتجه الجديد على حساب الشركة على إنستغرام، حتى نفدت أول 50 مجموعة لديه في غضون 25 ثانية. ومنذ أوائل إبريل/ نيسان تمكن المتجر الجديد بيتزا إن ذا بوست من بيع أكثر من 25 ألف خلطة لتحضير البيتزا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خسائر مبيعات قطاع الضيافة الألمانية تصل ل 32 مليار يورو

تكبد قطاع الضيافة في ​ألمانيا​ خسائر حادة منذ تفشي جائحة “​كورونا​” في آذار الماضي، مع ...