الرئيسية » الأمريكي » كيف تمضي البنوك المركزية إلى المجهول؟

كيف تمضي البنوك المركزية إلى المجهول؟

كتشف قادة البنوك المركزية في العالم أن السياسات النقدية التي كانوا يعدونها في وقت من الأوقات غير تقليدية ومؤقتة أنها سياسات تقليدية وستستمر لفترة طويلة، وفقا لـ”الألمانية”.
واضطرت البنوك المركزية إلى التفكير خارج الصندوق بسبب الأزمة المالية العالمية عام 2008 ثم بسبب فيروس كورونا خلال العام الحالي، لذلك أصبح مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي ونظراؤهما من البنوك المركزية الكبرى أكثر اندفاعا وابتكارا في الدفاع عن اقتصاداتها ضد الركود وخطر الكساد.
وبحسب وكالة بلومبيرج للأنباء فقد شهدت الشهور الأخيرة عودة، ليس فقط السياسات النقدية التي تم استخدامها لأول مرة على نطاق واسع في أعقاب انهيار بنك ليمان براذرز رابع أكبر بنك استثمار في الولايات المتحدة في خريف 2008، مثل التخفيف الكمي، وإنما أيضا تبني سياسات غير مسبوقة في مواجهة تداعيات الجائحة خلال العام الحالي.
واتجهت البنوك المركزية نحو المجهول بصورة أكبر، إذ اشترى مجلس الاحتياطي الاتحادي أنواعا مختلفة من السندات، فيما تبنى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة السلبية وتبنى البنك المركزي الأسترالي منهج نظيره الياباني في السيطرة على العائد على السندات.
وفي ظل استمرار الغموض والشكوك حول تعافي الاقتصاد العالمي واستمرار فيروس كورونا المستجد في إثارة رعب أصحاب العمل والعمال، فإن الاحتمال الأقوى هو استمرار السياسات النقدية فائقة المرونة لعدة أعوام مقبلة، حتى لو كان معنى ذلك أن تسهم البنوك المركزية في ارتفاع مصطنع لسوق الأوراق المالية وإشعال شرارة ارتفاع أسعار المستهلك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجائحة تضرب الاقتصاد الأمريكي بشدة 11 مليون عاطل

ضرب فيروس كورونا المستجد الاقتصاد الأمريكي بشدة مخلفا 11 مليون عاطل عن العمل، بينما انخفضت ...