الرئيسية » الاسيوي » إعانات الأرز تخضع الهند لحساب قاس

إعانات الأرز تخضع الهند لحساب قاس

في أواخر آذار (مارس) 2020، مع تسارع جائحة “كوفيد – 19” في جميع أنحاء العالم، أعلنت الهند عن كسرها قاعدة تجارية دولية رئيسة محفورة في قانون منظمة التجارة العالمية. منذ ذلك الحين، والهند تخضع لحساب قاس من قبل أعضاء المنظمة.
وهي بمنأى تام عن أي طعن قانوني محتمل أو تعرضها لشكوى أمام هيئة تسوية المنازعات، أبلغت الهند أعضاء منظمة التجارة أن الإعانات المحلية التي تقدمها في مجال الأرز تجاوزت الحد الذي وافقت عليه والتزمت به أمام الأعضاء، واستندت الهند في إعلانها إلى بند السلام المتفق عليه في 2014.
وكما يحدث دائما في مثل هذه الحالات، ناقش أعضاء المنظمة هذا الخرق في اجتماعين للجنة الزراعية في أيار (مايو) وتموز (يوليو). وفي آخر اجتماع، قالت بعض الوفود إنها تريد أن تبحث أكثر في شروح الهند. وهكذا، من المقرر أن يواصل أعضاء المنظمة مناقشة موقف الهند في اجتماع المفاوضات الزراعية بين 21 و23 أيلول (سبتمبر).
وفي قلب النقاش حول تخزين الأغذية في الدول النامية رسميا “المخزون العام للأمن الغذائي” هناك ما هو أكثر ما يوحي به العنوان، وهناك أيضا فئة من الإعانات الزراعية، تعرفها المنظمة بالدعم المحلي الذي يشوه التجارة الزراعية
.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نيكي ينخفض بفعل مخاوف كورونا وسهم سوزوكي موتور يهبط 3.6%

هبطت الأسهم اليابانية اليوم فيما اقتفت البورصة أثر خسائر الأسواق العالمية عقب عطلة نهاية أسبوع ...