الرئيسية » الأوروبي » وسط توقعات بارتفاع البطالة.. الاضطرابات العالمية تؤثر سلباً على النمو الألماني

وسط توقعات بارتفاع البطالة.. الاضطرابات العالمية تؤثر سلباً على النمو الألماني

حذر رئيس اتحاد الصناعات الألمانية ديتر كيمبف، من أن الاضطرابات السياسية والاقتصادية العالمية تؤثر سلبا على فرص النمو بالبلاد.

وقال كيمبف لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن “حالة الغموض التي تكتنف الاقتصاد لا تزال مرتفعة، لأسباب على رأسها الصراعات التجارية الدولية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)”. وأضاف أن “الطلبات الواردة والإنتاج الصناعي في تراجع، كما أن استثمار الشركات قد انخفض”.

وكانت المخاوف بشأن وضع أكبر اقتصاد في أوروبا قد تزايدت خلال الشهر الجاري بعد نشر بيانات الربع الثاني، ما أثار مخاوف من أن البلاد تتجه نحو تسجيل ركود خلال هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن الركود الفني عادة ما يعني تسجيل ربعين متتاليين من الانكماش، ويتوقع معظم المحللين، أن يكون معدل النمو لعام 2019 ككل ضعيفا، إلا أنه سيظل في المنطقة الموجبة.

وقال كيمبف: “نتوقع نموا لا يتجاوز 0.5% لهذا العام، وفي حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنهاية أكتوبر، من دون اتفاق، فهناك مخاوف بشأن تراجع النمو إلى الصفر”.

وأعرب عن رفضه لأي تأجيل جديد للانسحاب بريطانيا، لافتا إلى أن “الشركات في نهاية المطاف تريد الوضوح، الأفضل سيكون ألا تخرج بريطانيا من الاتحاد على الإطلاق، وثاني أفضل خيار هو أن تخرج باتفاق. أي خروج من دون اتفاق أو أي تأجيل جديد سيكون مؤلما للغاية”.

إلى ذلك، كشف استطلاع حديث أن هناك توقعات باستمرار ارتفاع معدل البطالة في ألمانيا خلال شهر أغسطس الجاري.

وأظهر استطلاع تم إجراؤه لصالح وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، وشمل خبراء اقتصاد بمؤسسات مالية ألمانية كبرى، أن أغلب الخبراء يتوقعون زيادة عدد العاطلين بألمانيا في أغسطس الجاري بواقع 35 ألف شخص تقريبا، ليصل إجمالي عدد العاطلين إلى نحو 2.311 مليون شخص.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة المدار تطلق خدمة الجيل الخامس G5

تستعد شركة المدار لإطلاق خدمة الـ 5G لخدمة بيانات الهاتف المحمول اليوم الثلاثاء لتكون بذلك ...

error: