الرئيسية » الليبي » الحرب تقضي علي المنتوج الزراعي المحلي

الحرب تقضي علي المنتوج الزراعي المحلي

تعتبر مناطق جنوب طرابلس التي تشهد خلال هذه الفترة اشتباكات مسلحة في مجملها مناطق زراعية تضم مساحات شاسعة من المزارع التي تنتج الكثير من المنتوجات الزراعية المحلية .

وقال أحمد صليل مزارع من منطقة قصر بن غشير: نعمل علي مدار العام علي مد السوق المحلي بالمنتوجات الزراعية رغم مانعانيه من تحديات كنقص المياه والأسمدة وضعف الإرشادات الزراعية.

وأضاف قضت الاشتباكات التي تدور رحاها في المناطق الزراعية علي منتوج البازيلا الذي قارب علي النضج الي جانب القضاء علي المستلزمات الزراعية الاخري من محاريث والآلات ومضخات وهو ما سيفتح المجال للمنتج الأجنبي للسيطرة علي السوق .

أما جمال الجبو صاحب معصرة زيتون بمنطقة وادي الربيع فقد قال: عند وقوع الاشتباكات كان العمل جاريا علي عصر مئات الأطنان من الزيتون لتسويقه داخل الأسواق المحلية . واضاف تم إيقاف العمل وتركت أطنان هائلة من بذرة الزيتون بدون اجراءات وقاية منذ نحو الشهر وهو مايعني تعفنها وعدم صلاحيتها الآن .

وأوضح ان المنتوج المحلي من زيت الزيتون يتميز بالجودة وقادر علي منافسة غيره ان كانت البيئة ملائمة.

الصديق الشريق تاجر خضروات “جملة” قال: تمتلك ليبيا منتوج محلي عالي الجودة وكانت تدفق الشحنات الزراعية من مناطق جنوب طرابلس كترهونة وسوق الخميس أمسيحل وبن غسير وعين زارة ووادي الربيع وتاجوراء وكانت هذه المنتجات تنافس في غيرها من المنتجات المستوردة مع زيادة الطلب عليها من قبل المواطن الليبي.

وأوضح ان هذه المنتجات كانت تحدث في نوع من التوازن وتحد من ارتفاع الاسعار وبغيابها اليوم فقد سوق الخضراوات والفاكهة التوازن أمام المنتجات الزراعية المستوردة وبتنا نشاهد منتجات درجات متدنية وبكثرة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجنة الأزمة بمدينة سرت تعقد اجتماعها الثانى

عقدت لجنة الأزمة لمدينة سرت أمس الأحد اجتماعها الثاني برئاسة عضو المجلس البلدى سرت رئيس ...

error: