الرئيسية » الليبي » التعافي الاقتصادي وتحسين الأوضاع المعيشية ركائز البنك الدولي لدعم ليبيا

التعافي الاقتصادي وتحسين الأوضاع المعيشية ركائز البنك الدولي لدعم ليبيا

كشفت مجموعة البنك الدولي عن استراتيجية دعم ليبيا الجديدة التي ترتكز على استعادة الخدمات الأساسية للمواطنين وتعزيز التعافي الاقتصادي باعتبار أن ذلك سببا حيويا في إنجاح المساعي الجارية من أجل السلام.

وبحسب الموقع الرسمي للبنك الدولي، فإن الاستراتيجية تستند على الخبرات العالمية لمجموعة البنك الدولي في العمل مع البلدان التي تعاني عدم الاستقرار.

وتهدف الاستراتيجية إلى دعم إدخال تحسينات ملموسة في الأوضاع المعيشية للمواطنين من خلال استعادة سبل الحصول على إمدادات كهرباء منتظمة يمكن التعويل عليها وخدمات ذات جودة للتعليم والرعاية الصحية، إلى جانب تسريع خطى التعافي الاقتصادي عن طريق المساعدة في بناء قدرات الحكومة لإدارة الأموال العامة.

وسيكون محور التركيز المشترك في كل مجالات العمل بموجب مذكرة المشاركة القطرية هو تعزيز الشفافية والخضوع للمساءلة واحتواء كافة الفئات في كل جوانب اتخاذ القرارات الحكومية وتقديم الخدمات، الأمر الذي يساهم في استعادة الثقة بين المواطنين وحكومتهم، وهو أساس حيوي لتحقيق الاستقرار.

وقالت المديرة الإقليمية لدائرة المغرب العربي ومالطا في البنك الدولي، ماري فرانسواز ماري-نيلي، إن ليبيا تمتلك إمكانيات هائلة على الرغم مما تواجهه من تحديات في الوقت الحالي، لافتة في حال مُضي عملية السلام قدما، فإن ليبيا يمكنها الاستفادة من ثرواتها الطبيعية، وتراثها الثقافي.

ومن جانبه، قال الممثل المقيم للبنك الدولي في ليبيا، مايكل شيفر، إن التركيز على الخدمات التي تشمل الجميع سيساعد في في معالجة أزمة الهجرة.

هذا وسيجري تقديم برنامج الدعم المبين في مذكرة المشاركة القطرية من خلال خدمات المساعدة الفنية والخدمات الاستشارية مستردة التكلفة، وسيستمر البنك الدولي في التنسيق على نحو وثيق مع شركاء التنمية في ليبيا من خلال مذكرة المشاركة القطرية التي تستند إلى المجالات التي يتمتع فيها البنك بمزايا نسبية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسمياً.. صدور قرار زيادة مرتبات الأطباء والعناصر الطبية المساعدة في ليبيا

أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق عبر صفحتها الرسمية ان المجلس الرئاسي أصدر قراراً أمس الثلاثاء ...

error: