الرئيسية » الليبي » الدينار يواصل ارتفاعه في مقابل الدولار

الدينار يواصل ارتفاعه في مقابل الدولار

يشهد السوق الليبي الموازي تراجعا كبيرا في قيمة صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي مما حذا بتجار العملة إلى التقليص من عمليات البيع والشراء للعملات وتحديدا للدولار الأمريكي الذي سجل انخفاضا كبيراً أمام الدينار الليبي اليوم الاربعاء الي نحو 4.50 وهو ما يعتبر مؤشر علي استمرار التعافي الذي تشهده العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية.

وساهمت الاصلاحات الاقتصادية التي اقرها المجلس الرئاسي في سبتمبر الماضي والتي منها فرض ضريبة علي السعر الموازي بنسبة 180% في الاعتمادات التجارية والحوالات الشخصية وقيام مصرف ليبيا المركزي بالإيعاز لفتح باب الاعتمادات امام المواطنين في اغلب فروع المصارف التجارية من خفض قيمة الدولار الي نحو 6.28 دينار.

ويقول الخبراء الاقتصاديين أن الاعتمادات التي شرع المصرف المركزي بتغطيتها قلصت من الحاجة لشراء الدولار الأمريكي من السوق الموازي نتيجة لارتفاع المعروض من المصرف المركزي مؤكدين ان استمرار الانخفاض مرهون بالاستمرار في منح الاعتمادات.

وارجع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير التحسن في أسعار الدينار الي ادارة الكتلة النقدية بطريقة اقتصادية صحيحة.

احمد امعيتيق النائب بالمجلس الرئاسي قال في تصريح سابق ” للاقتصادية ” ان سياسة المجلس الرئاسي تعتمد علي زيادة التخفيض في قيمة السوق الموازي من خلال توفير سلعة الدولار في كافة المصارف مضيفاً سيتم خفض القيمة المفروضة علي السعر الموازي كلما اقترب السوق الموازي من سعر الصرف المفروض بالضريبة علي الدولار الي منطقة اخري حتي يتم سحب السوق الموازي للأسفل.

وتسعي الحكومة الي تنفيذ عدد من السياسات والبرامج التي من شأنها خفض سعر الدولار والتي اخرها قرار مصلحة الجمارك بخصوص التوريد بموجب اليات الدفع المعتمدة من البنك المركزي والذي من شأنه دفع الدولار الي المزيد من التخفيض في اسعار السوق الموازي للدولار بسبب تدني مستوي الطلب علي النقد الأجنبي الحر .

وبحسب رؤية المجلس الرئاسي سيبدأ تقليص الضريبة المفروضة علي سعر الصرف نهاية هذا الشهر الي ان يصل السعر الرسمي التوازني الجديد عند 2.8 خلال الربع الاول من العام القادم .

ويتوقع ان يواصل الدينار الليبي ارتفاعه في مقابل العملات الأجنبية في السوق الموازي بعد البدء في صرف منحة ارباب الأسر والتي تصل قيمتها الي 7 مليار دينار فيما يعتبر الاقتصاديين ان صرفها لأكثر من مرة كما تضمن برنامج الاصلاحات الاقتصادية ضرر اقتصادي كبير علي عملية الاعمار .

يشار الي ان الأجهزة الأمنية تقوم بحملات تفتيشية بشكل يومي لمنع المضاربة في أسعار السوق الموازي خاصة في سوق المشير من خلال منع غير المتحصلين علي اذونات مزاولة مهنة بيع العملات من ممارسة عملية البيع والمضاربة.

يذكر بأن اعلي ارتفاع للدولار مقابل الدينار الليبي جاءت في يناير 2008 بسعر 10 دينار للدولار الواحد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عدسة الاقتصادية من داخل حقل الشرارة النفطي

حصرياً عدسة الاقتصادية تأخذكم في جولة من داخل حقل الشرارة النفطي

error: