الرئيسية » الليبي » تأزم مشكلة المياه في منطقة النوفلية وغياب الحلول

تأزم مشكلة المياه في منطقة النوفلية وغياب الحلول

تعتبر مشكلة المياه في منطقة النوفلية من اهم المشاكل بالمنطقة حيث تعتبر المنطقه الوحيدة بالبلدية التي لم تصلها مياة النهر الصناعي ويعاني سكانها هذه المشكله ويشتكون خصوصا في هده الايام بسبب قلة السيولة حيث ان ايصال سيارة مياه الى المنزل تتطلب المبالغ المالية في ايديهم وهو ما يفتقره السكان هنا بسبب نقص السيولة وغلاء الاسعار.

ولاحظنا مدى المعاناة في ظل غياب اهم عنصر للحياة وهو الماء علما بان مشروع البنية التحتية كاملا للمنطقة بدا تنفيده من النظام السابق حتى توقف في 2011 بسبب الحرب و مغادرة الشركة التركية التي كانت منفدة للمشروع علما بان مشروع توصيل المياة للمنازل وصلت نسبة الانجاز فيه الى 80% .

ووجه المجلس المحلي النوفلية عدة مراسلات للبلدية بالخصوص دون اي رد منهم ولم تلتفت اي من الحكومات لهذا المشروع وهو ايصال منبع الحياة الى المواطنين و قال رئيس الشؤون المحلية النوفلية سليمان الصغو في تصريح للاقتصادية مناشدته التي تكررت كثيراً لشركة المياة والتي اكد فيها ان توفير مياة الشرب للمواطن هو اختصاص أصيل يعود لكم لليوم الخامس على التوالي المياة مقطوعة على خزان النوفلية بسبب عطل المضخات المستهلكة اصلآ .

ولم نرى منكم التحرك المطلوب لحلحلة هذه المشكلة بل حتى فيما سبق كانت الحلول كلها تلفيقية بمجهودات ذاتية من المواطنيين أنفسهم رغم أن الموضوع بسيط جدا كل ما يتطلبه أن تستبدل المضخات بمضخات جديدة ونوع وقوة المضخات متوفرة فالسوق الليبي وغير مكلفة بالنسبة للشركة.

لذلك نأمل منكم كشركة أن تتحملوا مسؤلياتكم وان تستعجلوا لوضع حل منطقي لهذه المشكلة التي انهكت المواطن في ظل هذة الظروف الصعبة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرف الجمهورية يشحن بطاقات 313 زبون في أول يوم عمل

في أول يوم عمل تم التقدم بـ 313 طلب للحوالات الشخصية بقيمة الـ 10,000 دولار ...

error: