الرئيسية » الليبي » المؤسسة الوطنية للنفط تتابع عملياتها بشكل طبيعي بعد الهجوم الإرهابي

المؤسسة الوطنية للنفط تتابع عملياتها بشكل طبيعي بعد الهجوم الإرهابي

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط انها مستمرة في ادارة عملياتها في كافة أرجاء البلاد بشكل طبيعي رغم الظروف التي تمر بها والتي اخرها الهجوم الإرهابي الذي تعرض له المبني الرئيسي في طرابلس يوم الاثنين الماضي الموافق 10 سبتمبر 2018 والذي تسبب في سقوط شهيدين وإصابة 25 موظفا.

وقالت عبر بيان استلمت ” الاقتصادية ” نسخة عنه ان لم تسجل أي خسائر في الإنتاج وطمئنت كافة المواطنين بأنها قامت بتطبيق خطط الطوارئ للتعامل مع الأزمة بما يَضمن تواصل الانتاج وسير العمليات اليومية بصورة اعتيادية.

وأضاف البيان بأن هذا الهجوم لم و لن يضعف معنويات موظفي المؤسسة الذي يعتبرون فخراً لليبيا مفيدا بتأكيد مجلس ادارة المؤسسة الوطنية للنفط على أن منظومات الميزانيات والإيرادات التابعة للإدارة العامة للمالية مؤمنة وكذلك كل البيانات المتعلقة بأنشطة المؤسسة من استكشاف وإنتاج وتكرير وتصنيع وتسويق لم تتعرض أي ملفات حساسة للتلف أو الخسارة إثر الهجوم و لاحتفاظ المؤسسة بنسخ احتياطية من بياناتها الالكترونية.

وعلق رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله على ما حدث قائلاً ” لم يتسبب هذا الهجوم في خسارة في الانتاج إلا أنه قد أدى إلى إراقة دماء ليبية موضحا بأن الهجوم الإرهابي على مقر المؤسسة يدلّ على ضعف وهشاشة الترتيبات الأمنية في البلاد حيث أن الفراغ الأمني الحالي يفسح المجال للمنظمات الإرهابية للتواجد داخل البلاد بحسب قوله “.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اختتام اجتماع “أوبك” دون توصية بزيادة إضافية في الإمدادات

اختتمت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والأعضاء من المنتجين المستقلين اجتماعهم في العاصمة الجزائر امس ...

error: