الرئيسية » الليبي » ضعف الوضع الاقتصادي يضعف الإقبال على شراء الأضاحي

ضعف الوضع الاقتصادي يضعف الإقبال على شراء الأضاحي

يلعب الوضع الاقتصادي الذي يعيشه الليبيين نتيجة نقص السيولة الدور الاكبر في اقبال المواطنين علي شراء الاضاحي هذا العام، “الاقتصادية ” فتحت الملف ورصدت التالي .

يترقب المواطن سالم الزناتي ” 53 عامًا” حدوث انخفاض على أسعار الأضاحي حتي يتسنى له تأدية النُسك الذي للأسف باتت الظروف الاقتصادية تحول دونه بالنسبة للكثير من المواطنين .
وقال من غير المعقول ان تقوم المصارف بمنح المواطن مبلغ 500 دينار والاضحية الوطنية لا تقل عن 1000 دينار هذا عدا تكاليف الحياة الاخرى .

عزف جمال بوعجيلة الرقيعي ” 47 عاما ” عن شراء الاضحية هذا العام لتوقف مرتبه منذ نحو العام إضافة إلى التزامه بعلاج والدته حيث عبر عن أمله في حل مشكلة البيروقراطية الادارية.
وأشار إلى ان العائلات الليبية تجد نفسها عاجزة عن تلبية احتياجات أبنائها في عيد الأضحى والعام الدراسي الذي علي الابواب .

وساهمت مشكلة نقص السيولة التي تعيشها المصارف الليبية منذ اكثر من ثلاثة سنوات في ارتفاع معدلات الفقر وتغيير النمط الاستهلاكي للمواطن الليبي.

وفي سياق متصل وصف شعبان الجفال مربي مواشي حجم الإقبال على شراء الأضاحي بالضعيف وقال نسبة الشراء ضعيفة فمازال المواطنين يعولون علي انخفاض الاسعار بدخول الاضاحي المستوردة موضحا انهم كمربين يعانون من العديد من المشاكل أهمها ارتفاع اسعار العلف.

وأشار إلى أن أسعار الاضاحي تعتبر مناسبة في حال توفر السيولة النقدية لكن انخفاض دخل المواطنين وتدني الأوضاع المعيشية جعلهم يشعرون بالارتفاع .

من جهة اخرى ذكر محمد الزائدي مدير إدارة التجارة الخارجية بوزارة بأن الوزارة سعت الي تخصيص مبلغ 130 مليون دولار لاستيراد نحو 800 الف رأس لتكون الاضاحي في متناول الجميع خاصة وان المنتوج المحلي يصل لنحو 700 ألف رأس.
مؤكدا وصول الشحنات من المواشي المستوردة من اسبانيا ورومانيا عبر المؤاني المختلفة وبدء عملية توزيعها عبر منظومة وزارة الاقتصاد المعدة بالخصوص.

وقال محمد الترهوني الخبير الاقتصادي أن انخفاض معدل السيولة النقدية الممنوحة من قبل المصارف جعل خيارات المواطن محدودة جدًّا وهنا يجد المواطن نفسه امام اولويات أساسية كشراء احتياجات الأبناء ومستلزمات العام الدراسي عوضًا عن شراء الأضحية، كما أشار الي أزمة انقطاع الكهرباء لساعات طويلة يومياً وما تسببه من ضعف الاقبال على شراء الأضاحي وأشار إلى أن بائعي الأضاحي سيضطرون إلى خفض الأسعار إن بقيت حركة البيع ضعيفة وفي حال ضخ اعداد مناسبة من المواشي المستوردة .

وزارة الزراعة والثروة الحيوانية توقعت أن تشهد أسعار لحوم الأضاحي ارتفاعاً هذا العام وذلك بالرغم مما تشهده المؤشرات من ضعف ملحوظ في القدرة الشرائية في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطن الليبي.

وبين محمد اليونسي مدير إدارة الصحة الحيوانية أن سعر الكيلوغرام بالنسبة للحوم سيصل هذا العام لنحو 45 دينار وأن احتياجات ليبيا من المواشي في عيد الأضحى يقدر بـنحو احتياج ليبيا في عيد الأضحى من المواشي يقدر بنحو 1.400 مليون رأس.

وأشار الى الأطباء البيطريين في الرقابة على الأضاحي المستوردة للتأكد من سلامتها وخلوها من الامراض وذلك من خلال قيام الموردين بتوفير شهادات صادرة عن البلد المورد لها تثبت خلوها من الأمراض.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة البريقة والمؤسسة الوطنية للنفط تطلقان خطة لإيصال الوقود الي مدن الجنوب

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط امس الخميس عن استكمال استعداداتها لإطلاق قافلة شاحنات محملة بكمية ...

error: