الرئيسية » الليبي » السوق النفطية تترقب تغيرات المعروض مع امتناع العالم عن شراء الخام الإيراني

السوق النفطية تترقب تغيرات المعروض مع امتناع العالم عن شراء الخام الإيراني

وسط ترقب واسع في أسواق النفط الخام يبدأ اليوم الإثنين تطبيق أول مجموعة من العقوبات الأمريكية على إيران كما أنه من المرجح اتخاذ إجراءات أخرى أكثر صرامة خلال شهر سبتمبر.

وتتوقع التقارير الدولية لشركة أن يشهد سوق النفط مزيدا من الضيق في المعروض النفطي قبل نهاية هذا العام مشيرة إلى أن البعض يعتبر استجابة “أوبك” المبكرة لزيادة العرض قد لا تكون كافية لتعويض خسارة كبيرة ربما تكون مليون برميل يوميا من إمدادات النفط الخام من إيران ما لم تتبعها زيادات إنتاجية أخرى.

ونقلت التقارير عن مسؤولين تأكيدهم أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على إقناع الصين بتخفيض مشتريات النفط الإيرانية مشيرا إلى أن بكين أفادت بأنها وافقت على عدم زيادة وارداتها النفطية من إيران، وفقا لتقارير صدرت عن “بلومبيرج”.

وذكر التقرير أنه يمكن للولايات المتحدة إخراج أوروبا من السوق ومن المرجح أن تقوم الهند – ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الصين – بتقليص عمليات الشراء من النفط الإيراني حتى لو لم تخرج من السوق بالكامل.

ونبه التقرير إلى أن كلا من إنتاج النفط الفنزويلي المتدهور وأيضا الجهود الأمريكية لتقليص الصادرات الإيرانية سيؤديان إلى تشديد سوق النفط الخام على نحو واسع، مشيرا إلى أن “أوبك” ردت بزيادة العرض “لكننا لم نر بعد كمية الإمدادات الإيرانية التي ستتوقف”، مضيفا أن “الأمر سيكون بالغ الأهمية”.

واستند التقرير إلى استطلاعات دولية تؤكد أن العقوبات الأمريكية ستخصم ما بين 500 ألف برميل يوميا ومليون برميل يوميا من النفط الخام الإيراني من السوق، لافتا إلى أن عودة العقوبات على إيران تعتبر أحد الأسباب التي دفعت المختصين مرة أخرى – وللشهر العاشر على التوالي – إلى تقدير أسعار النفط الخام سواء غرب تكساس الوسيط أو خام برنت التي من المتوقع أن تصل إلى 67.32 دولار للبرميل و72.87 دولار للبرميل هذا العام على التوالى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخطوط الجوية الافريقية تنهي صيانة أحد طائراتها

أعلن المتحدث باسم شركة الخطوط الجوية الافريقية عمران الزبادي للاقتصادية عن قرب الانتهاء من صيانة ...

error: