الرئيسية » الليبي » المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من تبعات عمليات الإغلاق في مرسى الحريقة و موانئ خليج سرت

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من تبعات عمليات الإغلاق في مرسى الحريقة و موانئ خليج سرت

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من أن إيقاف عمليات تصدير الخام من المحطات النفطية المغلقة حاليا من طرف القيادة العامة، والتي قد تتطلب الإعلان الفوري عن حالة القوة القاهرة، سيكون له عواقب وخيمة على الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، والاقتصاد الوطني والشعب الليبي على المدى الطويل والقصير.

وبحسب ما ذكرت المؤسسة منطقة الزويتينة تعتبر منطقة عمليات هامة لعدد من الشركات العاملة في إنتاج الغاز والمكثفات و غاز الطبخ LPG.

ويقدر إجمالي الخسائر اليومية الناتجة عن عمليات الإغلاق في كل من موانئ السدرة، وراس لانوف، والحريقة، والزويتينة بنحو 850 ألف برميل من النفط الخام يوميا، بالإضافة إلى 710 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المستخدم بشكل أساسي في توليد الكهرباء في محطات شمال بنغازي و الزويتينة إضافة إلى تزويد الحقول بالطاقة الكهربائية والغاز، وما يزيد عن 20 ألف برميل يوميا من المكثفات.

كما اكدت المؤسسة علي ان توليد الطاقة في محطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي سوف يتأثر بشكل كبير وستواجه المؤسسة بالفعل عجزا في ميزانية استيراد المحروقات ولن تكون قادرة على تعويض الغاز المفقود بسبب الاغلاق عن طريق استيراد المزيد من الوقود السائل البديل عن الغاز من الخارج.

وتقدر خسائر الإيرادات اليومية المرتبطة بإيقاف إنتاج النفط الخام والمكثفات والغاز الطبيعي بمبلغ 67.4 مليون دولار.

المؤسسة الوطنية للنفط جددت دعوتها إلى القيادة العامة لإنهاء الإغلاق والسماح للمؤسسة الوطنية للنفط بالقيام بدورها الحيوي و الاقتصادي المعترف به دوليا باعتبارها الجهة الليبية الوحيدة المسؤولة عن استكشاف و إنتاج و تصدير المنتجات النفطية و عدم القيام بذلك سيكون له عواقب وخيمة أخرى على البنية الأساسية التشغيلية الرئيسية لقطاع النفط والغاز و كذلك المالية العامة للدولة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دمج هيئتي المياه والموارد المائية تحت مظلة واحدة

بعد أصدر المجلس الرئاسي القرار رقم “1092” القاضي بتشكيل مجلس إدارة يضم في عضويته رئيس ...

error: