الرئيسية » الليبي » معهد السلامة المهنية ينظم ورشة للتوعوية بمتطلبات السلامة ومكافحة الحرائق

معهد السلامة المهنية ينظم ورشة للتوعوية بمتطلبات السلامة ومكافحة الحرائق

ينظم المعهد العالى لتقنيات السلامة والصحة المهنية التابع لهيئة التعليم التقني والفني ورشة عمل توعوية بعنوان ” السلامة المهنية وكيفية التعامل مع الحرائق ” اليوم الثلاثاء بمقر المعهد بمنطقة السبيعة وتستهدف الورشة تثقيف المشاركين من الدفاع المدني بوسائل توفير السلامة وطرق الوقاية من الحرائق.

وتركز الورشة علي اهمية خلق ثقافة السلامة في كافة المؤسسات وتوعية العاملين فيها من اجل تقليل نسبة المخاطر والخسائر كما تناولت العديد من المحاور منها اهمية السلامة في المباني ومتطلبات الأمن والسلامة وكذلك المبادئ الأساسية للأمن والسلامة وكيفية التعرف على إضاءة الطوارئ في المباني وكيفية توزيعها والتعريف بنظام الإطفاء للمباني وطرق تركيبها والتعرف على الأنظمة واللوائح المتبعة في هذا المجال وكيفية فحص نظام الحريق وصيانته والتعرف على الأخطاء الشائعة التي تؤدي إلى عدم عمل النظام بكفاءة .

البنك الدولي: أنشأنا نظاماً جديداً لتحقيق الشمول المالي قالت مجموعة البنك الدولي، إنه على مدى ما يقرب من عقد من الزمن، بذل المجتمع الدولي والحكومات الوطنية جهودا منسقة لتوسيع نطاق الشمول المالي ، حيث أنشأ نظاما ماليا يصلح للجميع ويفتح الأبواب أمام المزيد من الاستقرار والتقدم المتكافئ.

وأوضح تقرير صادر عن مجموعة البنك الدولي تحت عنوان ” تحقيق الشمول المالي: التكنولوجيا المالية، استخدام الحسابات البنكية، والابتكار” أن تلك التحديات كانت سبباً في مشاركة البنك الدولي لتيسير الحصول على الخدمات المالية عام 2013، وهو ما جعله يركز بصورة نهائية لقياس عليه التقدم.

وذكر التقرير أن بيانات المؤشر المالي العالمي للشمول المالي، فتح أكثر من نصف مليار شخص خلال السنوات الثلاث الماضية حساب معاملات بنكي بفضل مزيج من التكنولوجيا والاستثمارات الخاصة وإصلاح السياسات ودعم المجتمع الدولي. ومنذ عام 2011، ارتفع نصيب البالغين ممن يملكون حسابات بنكية رسمية من 51% إلى 69%، فيما زادت إمكانيات الحصول على الخدمات المالية لتضم 1.2 مليار شخص إضافيين.

وساعد المؤشر المالي العالمي الحكومات الوطنية والمنظمات الإنمائية كيف استخدام الناس حساباتهم، وعلى إدراك مواطن الفجوة، وكيفية توجيه الإجراءات التدخلية. والرؤى التي يطرحها المؤشر تشكل جزءا محوريا من مبادرة الشمول المالي بحلول عام 2020، وهو التزام عالمي لضمان أن جميع البالغين يستطيعون الحصول على حساب بنكي بحلول عام 2020. ومنذ أن أعلنا هذه المبادرة عام 2013.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة حركة الناقلات لتصدير النفط من مواني خليج سرت

بعد رفع القوة القاهرة عن المواني بمنطقة خليج سرت عادت حركة الناقلات من جديد ولكي ...

error: