الرئيسية » الليبي » الحوار الاقتصادي يقر الاصلاحات والخبراء يشككون في النوايا

الحوار الاقتصادي يقر الاصلاحات والخبراء يشككون في النوايا

خاص

أعلن في نهاية اجتماع الحوار الاقتصادي الليبي المنعقد في تونس عن حزمة إجراءات لإصلاح منظومة الاقتصاد الليبي.

الاصلاحات ستشمل زيادة مخصصات الأسر السنوية من الصرف الأجنبي وإعادة تفعيل قرار دفع علاوة الأسرة والأبناء، وكذلك رفع سعر صرف الدولار الأمريكي بما يعادل قرابة خمسة دينار على أن تأتي هذه الزيادة في صورة رسوم تفرضها الحكومة على سعر المصرف المركزي الرسمي، الي جانب إجراء معالجات ترتكز على رفع الدعم عن المحروقات وبعض السلع.

” الاقتصادية ” سألت الخبراء عن جدية الاصلاحات ومدي ملائمة المرحلة الزمنية لذلك فكانت هذه الردود:

وصف الخبير الاقتصادي سليمان الشحومي نتائج الحوار بالمخرجات المكررة معتبراً ان الغرض منها في هذا الوقت هو امتصاص الغضب والاستياء من الفساد الذي فضحه تقرير ديوان المحاسبة قبل ايام، واعتبر النتائج التي تتحدث عن رفع الدعم وتعديل سعر الصرف اجندة تحتاج الي اتخاذ جملة من الخطوات الاصلاحية والتنظيمية قبل عملية التنفيذ في ظل حكومة واحدة وبنك مركزي موحد يعمل وفقا للقانون.

كما قال كافة البنود التي تم الاتفاق عليها كانوا قد اتفقوا عليها في جلسات حوارية سابقة غير انها ظلت مجمدة ولم تدخل حيز التنفيذ وعاب علي صياغة البنود بعدم الوضوح والتفصيل حيث وصفها بمجرد كلام عام وغير دقيق لن يوقف معاناة المواطنين.

المحلل الاقتصادي خالد الدرهوبي قال ليس من حق محافظ ليبيا المركزي اقرار الاصلاحات بدون التصويت عن طريق مجلس الإدارة وكخطوة أولي قبل الاقرار لابد من توحيد السلطة النقدية وتمكين محمد الشكري من استلام مهامه كمحافظ للمصرف المركزي.

واضاف الاتفاق التي تابعنه غير ناتج عن قناعات من المسؤولين الليبيين لحل المشاكل الاقتصادية التي تمر بها ليبيا ولكن كانت بأوامر امريكا وجميعنا رأي السفيرة الامريكية وهي تقول لهم حرفياً لابد من توحيد المصرف المركزي وكفى تبذيراً وكونوا اكثر شفافية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة التعليم الكتاب المدرسي متوفر وأحداث طرابلس حالت دون التوزيع

أكد مدير عام مركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية بوزارة التعليم الطاهر بشير الحبيب في بيان ...

error: