الرئيسية » الليبي » المؤسسة الوطنية للنفط تؤكد على تقديم الدعم لشركة الجوف للتقنية النفطية

المؤسسة الوطنية للنفط تؤكد على تقديم الدعم لشركة الجوف للتقنية النفطية

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط على أهمية تقديم المزيد من الدعم لشركة الجوف للتقنية النفطية نظراً للدور الذي تعول عليه المؤسسة الوطنية من الشركة لعبه في رفع الإنتاج والاعتماد على الخبرات والكفاءات الوطنية.

جاء ذلك في إطار متابعة المؤسسة الوطنية للنفط لنشاط الشركات النفطية وحرصاً منها على استمرار التواصل والتعاون بين كافة الشركات الوطنية، حيث عقد اجتماع بمقر المؤسسة الوطنية للنفط يوم الأثنين الموافق 4 يونيو 2018 لاستعراض نشاط الشركة برئاسة مصطفى صنع الله رئيس مجلس الادارة والسادة أبو القاسم شنقير والعماري محمد العماري، عضوي مجلس الإدارة، وبحضور رؤساء لجان الإدارة بالشركات النفطية (الخليج العربي والواحة والزويتينة والهروج والزاوية وأكاكوس ومليته والجوف) بالإضافة الى عدد من المدراء العامون و المدراء بالمؤسسة والشركات النفطية.

وقال صنع الله “إن ما تعرضت له شركة الجوف للتقنية النفطية من ظروف صعبة في الفترة الماضية انعكس سلباً على نشاطها.

نجدد دعوتنا للوقوف مع الشركة نظرا لتواجدها بالحقول النفطية و مساهمتها في انتاج النفط اثناء انسحاب الشركات الاجنبية في الظروف الصعبة التي مر بها قطاع النفط خلال السنوات الماضية و ادراكاً من ايماننا العميق بإمكانياتها وما تمتلكه من خبرات ستسهم بإذن الله مع باقي الشركات في الرفع من معدلات الإنتاج” وأكد رئيس مجلس الإدارة أن الوقوف مع هذه الشركة يشكل صمام أمان قوي ومهم في وجه تفاوت أسعار المواد والخدمات النفطية.

منوهاً على الدور الكبير لشركة الخليج العربي للنفط في الوقوف مع شركة الجوف في المرحلة السابقة واصفاً إيّاه بالوقفة التي تسجل في التاريخ.

من جهة اخرى أبدى أعضاء مجلس الإدارة جملة من الملاحظات أكدوا فيها على أن عودة الشركة لنشاطها السابق اصبح أمراً لا بد منه نظراً لما تمتلكه الشركة من خبرات وكفاءات لازمة لعملية التشغيل.

من جانبه قال مجدي جبريل رئيس لجنة ادارة شركة الجوف: ” لدى الشركة خطط وبرامج عمل تسعى للمنافسة مجدداً من خلال ما تقدمه من عروض للشركات المشغلة واتفاقيات مع شركات عالمية وعمليات مع الشركات الاخرى للمساهمة في زيادة القدرة الإنتاجية. وما نأمله هو المزيد من الدعم والمساندة” مثنياً على الدور البارز للمؤسسة الوطنية للنفط وما قدمته من دعمٍ لأجل استمرار نشاطها.

وقدمت الشركة خلال الاجتماع عرضاً فنياً تناولت فيه أبرز الانشطة والاعمال المنفذّة خلال العام 2018 وما آلت إليه نتائج التعاون مع الشركات الأخرى والصعوبات والعراقيل التي تواجهها في خِضَم اعادة التأهيل والعودة للنشاط المعهود.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وقف استقبال مرضى الأورام الليبيين في الأردن

أعلنت لجنة العلاج في الخارج التابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق عن توقف الكثير من الانشطة ...

error: