الرئيسية » الليبي » وزارة العمل والتأهيل تضع ليبيا في القائمة السوداء بمؤتمر العمل الدولي

وزارة العمل والتأهيل تضع ليبيا في القائمة السوداء بمؤتمر العمل الدولي

خاص

قدم الاتحاد العام لنقابات عمال ليبيا شكوي عمالية لمدير عام منظمة العمل الدولية ضد وزارة العمل والتأهيل بحكومة الوفاق التي تشارك في هذه الأثناء في اعمال الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي وذلك لإخلالها بنص المادة الثالثة من دستور المنظمة والمادة الخامسة من الفقرة الثانية من النظام الداخلي لمؤتمر العمل الدولي.

وجاء في الشكوي ان وزارة العمل والتأهيل أخلت بواجباتها إذ لم تدرج ممثلي العمال عن المنظمات النقابية الأكثر تمثلا وخاصة الاتحاد العام لنقابات عمال ليبيا، وطالب الاتحاد بعرض شكواه علي لجنة فحص العضوية بالمؤتمر.

نيرمين الشريف رئيس الاتحاد العام لنقابات ليبيا قالت في تصريح للاقتصادية عدم مشاركة العمل يعتبر خطأ فادح من قبل الوزارة واذ نستغرب قيام الوزير بالسفر رفقة مرافقيه بدون مشاركة الخبراء والمتخصصين.

وأضافت نأمل من الجهات المسؤولة وذات الاختصاص الرقابي التحقيق في هذا الموضوع المهم والذي ادخل ليبيا للعام الثاني علي التوالي في القائمة السوداء نتيجة انتهاكها اتفاقية c122 الخاصة بسياسات العمل.

واضافت واذ نستغرب ان يكون الشغل الشاغل للوزير هو نيل بدل مصاريف المهمة حيث رأينا كيف سارع بالسفر قبل اقرار ليبيا المشاركة موضحة ان وفد الحكومة عادة مايتكون من موظفي وزارتي العمل والخارجية واستغربت عن مشاركة مرشحين من المجلس الرئاسي قائلة ” هذا لم يحدث من قبل في تاريخ المشاركة في هذا المؤتمر وهو ان يشترط مجلس الوزراء وجود اشخاص منه مقابل اصدار قرار مشاركة “.

كما قالت للأسف قرار الوفد المشارك صدر بعد بداية المؤتمر علما بأن تأكيد دعوي المشاركة كان منذ تسعة اشهر تقريبا وهو ما وضع المشاركين في موقف محرج امام السفارة السويسرية والتي اعلمتهم بالرفض نتيجة بدء اعمال المؤتمر.

رمضان المقرحي رئيس الاتحاد العام لعمال ليبيا قال جهل وزير العمل وضع ليبيا في موقف محرج دولياً لان المشاركة في مثل هذه المؤتمرات الدولية تحكمها بروتوكلات موقعة من قبل كافة الدول فالوزير الذي سافر مع مرافقه فقط للمشاركة في اعمال المؤتمر دون وفد العمال ووفد اصحاب الاعمال يجهل بان الحكومة التي لا يتكون وفدها من الثلاث اطراف لا يحق لها التصويت وتصنف ايضا انها بأنها غير معترفة بحق التمثيل النقابي والذي يعد انتهاك للاتفاقية ( 87 – 98 ).

واضاف بعض اللجان لا يحق لوفد الحكومة المشاركة فيها وبالتالي ستضيع حقوق الليبيين فيها نتيجة عدم معرفة الوزير بالقواعد المتبعة دولياً. وأوضح بأن البرتوكول الدولي لكافة الدول يبدأ بمشاركة وفودها أولاً ثم يتم مشاركة الوزراء في الجلسات الاخيرة غير ان الوزير الحالي خالف البرتوكول.

عبدالحفيظ الدربي مستشار العمل الدولي قال قوانين منظمة العمل الدولي تحدد مشاركة الوفود الثلاثية لكافة الدول حيث من المفترض مشاركة متساوية بين الحكومة والاتحادات العمالية واصحاب العمل وإن لم تشارك الاطراف الثلاثة فلا يحق للدولة التصويت وللأسف هذا ما حدث لليبيا نتيجة تسرع الوزير وعدم المامه بالقوانين الدولية.

وقال من خلال المشاركة المبتورة ضاعت علي ليبيا فرصة مناقشة ما تعانيه من مشاكل كزيادة اعداد البطالة وتهميش مفتشي العمل وتعطيل سياسات الاستخدام والازدواجية واختفاء التدريب والتعليم المهني ورفع سن التقاعد وكل الامور التي ادت الي ضياع فرص التوظيف.

واضاف الوفود العمالية اعتادت طيلة عديد السنوات ان تدرج في القرار الرسمي بينما تقول بالمشاركة علي حساب نفسها رغم ان ذلك مخالف ايضا للدستور وكان الهدف دائماً الا تقع ليبيا في القائمة السوداء وان يكون التمثيل كاملا.

محمد الترهوني مستشار بوزارة العمل والتأهيل قال ليس لدي الوزارة استراتيجية منظمة حيث كانت المشاركة في مثل هذه المحافل تأتي بحسب الكفاءة وبحسب طبيعة العمل اما خلال الحكومة الحالية لم نعد نري للكفاءة مكان ولا وجود حيث بات الوزير يعتبر مثل هذه الملتقيات التي من الممكن ان تسفيد منها ليبيا مجرد بدل عهدة ومبيت وتذكرة سفر وعديد الصور علي مواقع التواصل الاجتماعي.

واضاف القلب يحزن عندما نري ضياع رئاسة ليبيا للكثير من اللجان المتخصصة والمهمة هذا عدا ضياع فرص تدريبية وتشغيلية علي الليبيين وناسف اكثر ان نقرأ خبر رئاسة وزير العمل للاجتماع التشاوري للمجموعة العربية في مؤتمر العمل الدولي والذي من المفترض بحسب البرتوكول الا يكون مشاركا فيه بل من المفترض ان يشارك فيه الخبراء .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحكومة المؤقتة تدعم المراكز الصحية بالكفرة

خاص خصصت وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة ما قيمته 371.000 ألف دينار لصالح عدد من المراكز ...

error: