الرئيسية » الليبي » ارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية آفة تضر الزراعة

ارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية آفة تضر الزراعة

خاص

رفع وقف منح الاعتمادات المستندية للتجار أسعار المستلزمات الزراعية وحمل المزارعين أعباء جديدة الي جانب المصاعب والتحديات التي تثقل كاهلهم بشكل مستمر مما أجبر البعض علي هجر مهنة الزراعة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد.

عمر شلوف مدير التسويق بشركة الزيتونة الخضراء قال الضرر الفعلي على المزارعين هو زيادة تكلفة الزراعة ومردود الزيادة سيأتي في نهاية المطاف حين يباع المنتج وذلك من خلال زيادة التكلفة الإنتاجية للمحصول واعرب عن استياءه من ارتفاع أسعار الأسمدة في ظل وجود كميات كبيرة مورده باعتمادات سابقة مؤكدا علي قيام البعض بتهريبها الي دول الجوار .

محمد النائلي عضو الجمعية الزراعية قصر خيار قال نعجز عن توفير ابسط متطلبات المزارعين في ظل الظروف الحالية موضحا ان أسعار الأسمدة في السوق السوداء زادت من 60 دينار قبل ثلاثة سنوات الي220 دينار في الوقت الحالي مطالبا الدولة بالوقوف إلى جانب المزارع وحمايته من ارتفاع الأسعار في كل مستلزمات الإنتاج إما عن طريق دعم تلك المستلزمات من أسمدة وغيره أو بزيادة أسعار توريد المحاصيل الزراعية لتتناسب مع تكلفة الإنتاج وتحقق جزء من الربح للمزارع.

وأوضح صبري اللموشي “مزارع” أن أسعار الأسمدة الزراعية ارتفعت في الجمعيات الزراعية بشكل ملحوظ في الفترة الماضية ليصبح كيس اليوريا 170 دينار في الوقت الذي بات فيه الحصول علي نترات الأمونيا صعبا وهو ما يتسبب في زيادة تكلفة الإنتاج للمحصول وبالتالي تحميل أعباء إضافية علي كاهل المزارع بعد أن زادت تكلفة كل مستلزمات إنتاج المحصول الزراعي خاصة مع انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع تكاليف النقل والأسمدة والأيدي العاملة وغيرها من مستلزمات الإنتاج وهو ما لا يمكننا كمزارعين تحمله.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير ديوان المحاسبة.. انحراف بعض الجهات عن التقيد بتنفيذ ميزانية الطوارئ

كشف تقرير ديوان المحاسبة أن مخصصات الطوارئ وفق القرار 2016/72 الصادر عن المجلس الرئاسي بلغت ...

error: