الرئيسية » الليبي » 28.4 بالمئة نسبة التضخم في الاقتصاد الليبي

28.4 بالمئة نسبة التضخم في الاقتصاد الليبي

وصف تقرير البنك الدولي الاقتصاد في ليبيا بالمتغير غير المستقر نتيجة اصابته بتضخم قياسي غير مسبوق وعجز مالي مزدوج يحركه ارتفاع المصروفات في الموازنة.

معدلات التضخم سجلت مستوى قياسياً نسبته 28.4% في عام 2017 بعد أن بلغ 25.9% عام 2016 ووفق تقرير البنك الدولي 2018 والذي جاء فيه أن ارتفاع معدل التضخم أدى الي مجموعة من المتاعب التي اثرت سلبا علي السكان والتي منها ضعف الخدمات الأساسية وزيادة معدلات الفقر وارتفاع اسعار السلع الاساسية وانخفاض قيمة الدينار الليبي في مواجهه الدولار في السوق الموازي.

واظهرت بيانات مصرف ليبيا المركزي بأن الدين العام بلغ بنهاية الربع الأول من العام الحالي 2018 نحو 100 مليار دينار (74.7 مليار دولار)، مقابل 72 مليار دينار (53.8 مليار دولار) في نهاية ديسمبر 2017 وهو ما يهدد بتفاقم الدين العام وبتقلص فرص تعافي الاقتصاد في المستقبل لا سيما في ظل ارتفاع الإنفاق الحكومي وتضرر البنية التحتية للبلاد بشكل كبير وتردي القطاع المصرفي.

إيرادات الموازنة تضاعفت نتيجة التحسن في الانتاج النفطي حيث سجلت مانسبته 31.8% نهاية العام الماضي 2017 من إجمالي الناتج المحلى الإجمالي مقارنة بالعام 2016 .

وبلغ إجمالي العجز في الموازنة العامة مند يونيو 2013 وحتى يونيو 2017 نحو 80 مليار دينار (59.8 مليار دولار).

زيادة معدلات الاستهلاك جعل ميزان المدفوعات يعاني من المعوقات السياسية لإنتاج النفط وتصديره وزيادة الواردات على الرغم من زيادة صادرات النفط عام 2017 إلى 700 ألف برميل يومياً.

وجاءت الزيادة في الديون على الرغم من لجوء الدولة منذ عام 2015 إلى إجراءات تقشفية، واستنزاف جزء كبير من احتياطي النقد الأجنبي، الذي انخفض إلى نحو 67.5 مليار دولار حالياً، مقابل 123.5 مليار دولار في عام 2012، وفق بيانات المصرف المركزي.

يري البنك الدولي أن تناقص المدخرات شكل ضغطاً على احتياطيات النقد الأجنبي موضحا ان الدينار الليبي لا يزال يفقد في قيمته في الأسواق الموازية داعياً إلى تطبيق إصلاحات من أجل تحقيق النمو وخلق فرص عمل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميزانية الطوارئ علي طاولة المركزي

خاص ناقش الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي مخصصات ميزانية الطوارئ للمجالس البلدية في اجتماع ...

error: