الرئيسية » الليبي » الواحات.. حالة استياء وتذمر لوقف تصدير التمور

الواحات.. حالة استياء وتذمر لوقف تصدير التمور

خاص

أكد عدد من المزارعين والتجار والمهتمين بقطاع بإنتاج التمور خلال حلقة نقاش عقدت بالجمعية الزراعية بالواحات وجود عدة مشاكل وتحديات تواجه إنتاج التمور والتي أهمها وقف تصدير التمور كاشفين عن مقترحات في مقدمتها إنشاء جمعيات متخصصة لحماية إنتاج التمور من التلف.

وقال صالح القطعاني مدير شركة الجيل لإنتاج التمور يعتبر التمر الليبي من أجود الأنواع غير انه لا يحظى بالاهتمام الكافي من مؤسسات الدولة وهو ما يؤثر سلباً علي الإنتاج مؤكداً إن الإنتاج انخفض هذا العام نظراً لعدم وجود اللقاحات المعالجة لبعض الفطريات التي أصابت أشجار النخيل وغير ذلك قيام وزارة الاقتصاد بوقف التصدير غير مبالية بخسائر المزارعين الذين لا مصدر دخل لهم إلا تجارة التمور.

وأضاف بالقليل من الاهتمام يستطيع الإنتاج الليبي من التمور إن ينافس غيره في الأسواق الأوروبية، موضحاً أن التمر الليبي لم يأخذ حصته من السوق العالمية نظراً لضعف الإمكانيات.

من جهته قال عبدالله الزوي رئيس لجنة إدارة الجمعية الزراعية إن التمور الليبية لم تحظى بتسويق يواكب الإنتاج والجودة في ظل غياب الدولة مؤكداً إن المزارعين لن يستطيعوا العمل بمفردهم ولابد من مظلة شركة واحدة حتى تصل إلى الأسواق خارجية.

وتساءل ” الزوي ” عن خلفيات صدور قرار تصدير التمور وهو ما إربك المزارعين وسبب في خسائر كبيرة لم تلتفت لها أي من الوزارات مطالبا وزارة الاقتصاد بعرض مبرراتها عبر وسائل الإعلام .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخطوط الجوية الافريقية تنهي صيانة أحد طائراتها

أعلن المتحدث باسم شركة الخطوط الجوية الافريقية عمران الزبادي للاقتصادية عن قرب الانتهاء من صيانة ...

error: