الرئيسية » الليبي » مخابز سبها تهدد بالاغلاق بسبب شح الوقود

مخابز سبها تهدد بالاغلاق بسبب شح الوقود

#خاص

هددت نقابة الخبازين في سبها الثلاثاء الماضي بتنظيم اعتصام مفتوح للمخابز بداية من يوم الغد الأحد وحتى إشعارا أخر بسبب عدم توفير الوقود بالسعر المدعوم وبحسب ما أفاد به عضو نقابة النقابة العامة للمخابز والمطاحن عبدالباسط الككلي في تصريح خاص ” للاقتصادية ” فأن ليست المخابز في سبها فقط مهددة بالإغلاق وإنما كافة المخابز في ليبيا لتعدد المشاكل التي يعاني منها الخبازين في ظل عدم وجود كيان ينظم عملها ويحدد احتياجاتها.

وأعتبر إن الظرف الأمني أهم الأسباب التي تحول دون وصول شحنات الوقود إلي مدن الجنوب بشكل عام مضيفا حتى في حال توفره فأن الكميات تكون غير كافية إلي جانب تأثير نشاط التهريب علي الأسعار وهذا ما يدفع ضريبته المواطن.

نقص إمدادات الوقود

نقابة المخابز فرع سبها تطالب بضرورة دعم صناعة الخبز سواء من ناحية توفير الوقود المدعوم او مادة الدقيق المدعومة وترى إن عدم توفر الوقود المدعوم لتشغيل المخابز لن يمكنها من العمل مجددا وذلك بعد أن توقفت لجنة أزمة الوقود في سبها عن صرفه للمخابز العاملة بالمدينة وتعتقد ان إغلاق المخابز وسيلة للضغط على لجنة أزمة الوقود لتوفر لها ما تريده.

المطالبة بتوحيد سعر الرغيف

لجنة متابعة المخابز ببلدية سبها تعتبر أن أسعار الرغيف لا تتناسب وحجمه ووزنه بالإضافة إلى التفاوت الواضح لأسعار الرغيف بين مخابز المدينة التي باتت مطالبة بتوحيد أسعارها حتى تتمكن من التزود بالوقود الذي تحتاجه لتواصل عملها .

تحديد السعر للحصول علي الوقود المدعوم

لجنة أزمة الوقود تعتبر إن سعر رغيف الخبز لا يتناسب ودخل المواطن وأكدت سبب توقف منح المخابز الوقود المدعوم خلال المدة الماضية هو قيام بعض أصحاب المخابز ببيع مخصصات الوقود المدعوم الممنوحة لهم للسوق السوداء.

سعر رغيف مدعوم بتكاليف غير مدعومة

الخبازين يرون إن ارتفاع سعر الرغيف نتيجة طبيعية لارتفاع سعر الوقود بالسوق السوداء وارتفاع سعر الدقيق وارتفاع أسعار قطع الغيار وأجور الأيدي العاملة ويستغربون في مذكرة قدمت لمكتب الاقتصاد ببلدي سبها كيف يتم مطالبتهم ببيع الرغيف بسعر مدعوم في حين أن كل تكاليف إنتاجه غير مدعومة.

عبدالرزاق داقي صاحب مخبز حديث بسبها قال ” للاقتصادية ” ان كافة المخابز في مناطق الجنوب تعاني المشاكل ذاتها وهي ارتفاع أسعار المواد التشغيلية في حين مطالبين برغيف خبز مثالي وبسعر منخفض وأضاف نجبر علي شراء الوقود من السوق السوداء بواقع 2 دينار للتر الواحد كما نقوم بشراء الدقيق من السوق السوداء وذلك بعد توقف المخصصات الممنوحة لنا عن طريق صندوق موازنة الأسعار منذ سبتمبر 2015 هذا غير الخميرة والمواد المحسنة والأيدي العاملة .

يذكر بأنه يوجد في مدينة سبها عدد ” 120 ” مخبزًا لا تمنح أي دعم من الدولة وتقوم جميعها بشراء مكونات الخبز من السوق السوداء التي باتت تتحكم في القوت اليومي للمواطنين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميزانية الطوارئ علي طاولة المركزي

خاص ناقش الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي مخصصات ميزانية الطوارئ للمجالس البلدية في اجتماع ...

error: