الرئيسية » الليبي » نشاط واسع لعمليات التهريب عبر صحراء الجغبوب إلى الأراضي المصرية

نشاط واسع لعمليات التهريب عبر صحراء الجغبوب إلى الأراضي المصرية

ارتفعت مؤخرا وتيرة حركة التهريب عبر الطرق الصحراوية التي تربط منطقة الجغبوب بواحة سيوة المصرية المتصلة بالصحراء الليبية في أقصى الجنوب الشرقي للبلاد وبحسب ما نقلته وكالة غيمة الإخبارية فإن عمليات التهريب القائمة عبر تلك الطرق، تشمل تهريب السلع والبضائع الاستهلاكية والسجائر والممنوعات من خمور ومواد مخدرة، وحتى تهريب المهاجرين غير الشرعيين.

ويعتمد المهربون في القيام بعمليات التهريب على سيارات الدفع الرباعي، التي تنطلق من منطقة الجغبوب محملة بالبضائع إلى الجانب المصري، حيث تحمل بالخمور أو المهاجرين غير الشرعيين لتهريبهم إلى داخل الأراضي الليبية.

الجدير بالذكر أنه ورغم مجهودات ليبيا ومصر للكبح من هذه الظاهرة إلا أن سيارات المهربين تقوم بعمليات التهريب عبر الصحراء بشكل يومي.

error: