الرئيسية » الأوروبي » الجنيه الاسترليني يشهد أكبر انخفاض لقيمته في أكثر من عامين

الجنيه الاسترليني يشهد أكبر انخفاض لقيمته في أكثر من عامين

يشهد الجنيه الإسترليني أكبر انخفاض لقيمته في أكثر من عامين في ظل حاجة بنك إنجلترا إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات التحفيزية في بريطانيا هذا الصيف بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

وانخفض الإسترليني أكثر من واحد بالمئة أمام العملة الأوروبية إلى نحو ثلاثة وثمانين بنسا لليورو وهو أضعف مستوى له منذ مارس ألفين وأربعة عشر بعد نشر تعليقات بنك إنجلترا.
فيما هبط الإسترليني واحدا فاصل ستة بالمئة أمام العملة الأمريكية إلى دولار واثنين وثلاثين سنتا عند أدنى مستوى له في الجلسة ليصبح على بعد أقل من سنت واحد من أدنى مستوى له في واحد وثلاثين عاما والبالغ دولارا وواحدا وثلاثين سنتا.

هذا وكان محافظ بنك إنجلترا مارك كارني قد حذر في وقت سابق من ركود محتمل في بريطانيا بعد اختيارها الخروج من الاتحاد الأوروبي، وصرح بأن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني ستعلن تقييما مبدئيا للوضع في الرابع عشر من يوليو الجاري بعد اجتماعها المقبل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استثمارات صندوق الثروة السيادي في النرويج تحقق عائدات قياسية

نقلت رويترز عن صندوق الثروة السيادي النرويجي الأكبر من نوعه في العالم تحقيقه لأعلى عائدات ...

error: