الرئيسية » الليبي » مؤسسة الاستثمار تتهم المصرف الأمريكي بانه استغل مسؤوليها السابقين لتوقيع اتفاقات باهظة

مؤسسة الاستثمار تتهم المصرف الأمريكي بانه استغل مسؤوليها السابقين لتوقيع اتفاقات باهظة

اتهم محامو المؤسسة الليبية للاستثمار أمام محكمة لندن العليا في جلسة أمس، اتهموا مصرف غولدمان ساكس الأميركي بأنه استغل المسؤولين عن الصندوق السيادي الليبي الذين يفتقرون إلى الخبرة لتوقيع اتفاقات كلفت الصندوق مليارا وسبعين مليون يورو.

وفي اليوم الأول من محاكمة ستستمر ثمانية أسابيع، تلا محامي المؤسسة رودجر مايسفيلد رسالة داخلية وجهها إدريس بن إبراهيم، أحد الشركاء في غولدمان ساكس يؤكد فيها أن الصندوق الحديث النشأة بدائي جدا وأن الجميع يمكنهم استغلاله.

وأضاف المحامي أن موظفا في المصرف الأمريكي تم تعيينه في الصندوق قام ببيع الصندوق سلعا تسببت بخسارته أموالا طائلة، وكذلك من خلال إقامته علاقات مشبوهة أسفرت عن مزيد من الخسائر للصندوق.

من جهته نفى مصرف ساكس أن يكون قد مارس تأثيرا مفرطا على الصندوق، مؤكدا أن الصندوق اختار الأسهم الأساسية بناء على بحثه الذي أجراه على مدى أسابيع أو أشهر، وفعل ذلك لأنه اعتقد أنها كانت مقومة بأقل من قيمتها وبالتالي فقد كان ضحية أزمة مالية غير متوقعة وليس أفعالا تستحق العقاب.

error: