الرئيسية » الليبي » فاينانشيال تايمز:وصول المجلس الرئاسي إلى طرابلس يزيد احتمالات تعافي الوضع الاقتصادي
ارشيفية..

فاينانشيال تايمز:وصول المجلس الرئاسي إلى طرابلس يزيد احتمالات تعافي الوضع الاقتصادي

اكدت جريدة فاينانشيال تايمز البريطانية في مقال، إن وصول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة طرابلس يزيد احتمالات تعافي الوضع الاقتصادي المتردي.

واضافت الجريدة، أن حل الأزمة الاقتصادية مرتبط بالتوصل لاتفاق سياسي يحظى بموافقة جميع الأطراف الليبية، لافتة إلى أهمية تنازل جميع التشكيلات المسلحة عن سلاحها.

وذكرت فاينانشيال تايمز في تقريرها ، أن الاقتصاد الليبي ورجال الأعمال كان عليهم مواجهة الانقسام السياسي والتشكيلات المسلحة المتنافسة فضلا عن التهديد المتنامي من وجود تنظيم داعش داخل ليبيا.

ورأت الجريدة أن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج تواجه تحديات عدة أهمها المعارضة من جانب بعض الأطراف، في إشارة إلى مجلس النواب، الذي لم يوافق حتى الآن على منح الثقة للحكومة.

واشارت الجريدة الى تصريحات رئيس الاتحاد الليبي لغرف التجارة والصناعة محمد رائد التي اكد فيها ان حكومة الوفاق الوطني هي الحل الوحيد أمام ليبيا، ولدى ليبيا امل كبير في نجاحها نظرا لما يواجهه الجميع من مشاكل جمة.

هذا ويبلغ العجز المالي في ليبيا نحو 54% العام 2015، وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي، وتقلص الاقتصاد بنسبة 24% العام 2014 وبزيادة 6% العام 2015.

error: